العربي|پارسی|English
  • کانال آپارات دکتر میرزایی
  • کانال تلگرام دکتر میرزایی
+98 21 88205697
+98 912 4013258

أنواع الإيمبلنت للأسنان

 أنواع الإيمبلنت للأسنان

الإيمبلنتات على اساس أنواع التصفيف

العديد من الشركات تصنع الإيمبلنت ومواد طب الأسنان المستخدمة في الترميم مثل التيجان (تاج) و الدعامة. لهذا السبب يقترح أطباء الأسنان الخيارات المختلفة المخصوصة و المناسبة لاختيار إيمبلنت الأسنان لكم. تعتمد إيمبلنتات للأسنان في التصنيف على  الشكل، والموقف أو الطريقة المستخدمة (مرحلة واحدة أو مرحلتين) في التصنيف.

إيمبلنتات الفرعية السمحاقية


تضع السقالة معدنية على عظم الفك وتغلفها اللثة و تخرج منها انتفاخات اللثة فقط لتحافظ على الأسنان (تاج أو دعمة).

الإيمبلنتات الفرعية السمحاقية عادة ما تستخدم لجراحيات لوقفة واحدة. يتم وضع اللثة في أنسجة اللثة على عظم الفك. يخرج الإنتفاخ من اللثة ايحافظ على الترميم. (تاج أو دعمة).

و الميزة الرئيسة لهذا النوع من الإيمبلنت أنها تسطيع أن تربط كاملا بالأسنان الإصطناعية لدى الأشخاص الذين ليس لديهم ارتفاع عظم كاف.

إيمبلنتات الطعوم


الصورة- إيمبلنت الطعوم: تنهمك الإيمبلنتات في عظام الفك و ترتبط بها بالشدّ. هذه الإيمبلنتات شائعة في جراحيات لمرحلتين.

تزرع هذه الإيمبلنت على أسلوب الجراحية داخل عظام الفك مباشرة و تحل محل البيدج أو الأسنان الإصطناعية المحركة. كما تشاهدون في صورة أعلاها لهذه الإيمبلنتا أنواع مختلفة منها: برغية|معوجة|أسطواني| على نحو سلس وشائكة.


الإيمبلنتات بمرحلتين

الطريقة الأكثر شيوعا في العملية الجراحية بمرحلتين هي الإيمبلنت. توضع الإيمبلنت في عظام الفك عبر العملية الجراحية بحيث تضع تحت عظام اللثة. ثم يتم إغلاق أنسجة اللثة مع الخيوط لتحافظ على إيمبلنت من الضغوط حين التئام العظام الجانبية و امتراج معها. بعد فترة الشفاء، يتم إجراء عملية جراحية ثانية ثم يفتح سطح الإيمبلنت ليربط بالدعمة و الترميم.




الصورة- التصوير الأعلى إيمبلنت ذات قطعة واحدة ، التصوير السفلى إيمبلنت ذات قطعتين.

الإيمبلنتات في مرحلة واحدة

يتضمن هذا الأسلوب على إيمبلنت ذات قطعة أطول التي تخرج من اللثة بعد الوضع في عظام الفك. وذلك بعد فترة الشفاء يمكن وضع الدعامات و التيجان دون أي عملية جراحية للفتح على الإيمبلنت. وثمة خيار آخر هو استخدام إيمبلنت ذات قطعتين مثل تلك المستخدمة في الممارسة العملية على مرحلتين مضافين. ترتبط الإيمبلنت و الدعامة على الفور أثناء الجراحة الأولية. وعيب هذه الطريقة هو أن الإيمبلنت عرضة لقوى داخلية والحذر الشديد ينبغي القيام به لنطمئن أننا لا نصيب بمشكلة في عملية الإلتحام. وقد أظهرت الدراسات أن مرحلة واحدة وعلى مرحلتين طريقة لها معدل نجاح مماثل. إسئلوا جراح طبيب الأسنان أي أسلوب يستخدم لكم وما هو مزاياه وعيوبه.

استبدال الترميم فورا

حيث يتم اختيارها بعناية، يتم الإيمبلنت و الترميم كلاهما في عملية جراحية في مرحلة واحدة. يتم وضع الإيمبلنت مباشرة بعد قلع الأسنان وبعد ذلك يتم وضع التاج بقليل. حجم وكثافة العظام الكافية ضرورية لهذا الإجراء.

الإيمبلنت من حيث أنواع السطح و الجسم

غالبية الإيمبلنتات مصنوعة من التيتانيوم، ولكن المواد السطحية للإيمبلنت مختلفة. المواد المستخدمة هي من أحد العوامل الهامة للاستقرار وعمرالأسنان و صلابتها في أمد طويل. السطح المتخلخل بالنسبة إلى السطح الصافي للتيتانيوم في إرتباط أكثر مع العظام. الأنواع الأخرى لسطح الإيمبلنت عبارة عن: حمض خدش،رملية، سطح خشن، طلاء هيدروكسيباتيت الرش البلازما، رش البلازما،و سطح التيتانيوم بأخدود صغيرة.


الصورة- التصنيف على اساس تصميم جسم الإيمبلنت على التوالي من اليمين: أجوف،المتكاملة،منفس،مسطح،معوج و مخروطي.


الصورة- التصنيف على اساس تصميم جسم الإيمبلنت على التوالي من اليمين:مغطاة،محكم، ميكانيكي و صاف.


موصلات

تصنف الإيمبلنتات للأسنان أيضا بناء على نوع أو شكل رؤوسها. يجب أن تكون الدعامة و الترميم متصلا إلى رأس الإيمبلنت العمل الذي تقوم به الروابط الثلاثة الرئيسة:

+

مربط السداسي الداخلي: لهذه الموصلات شكل سداسية (سداسية) و تكون بشكل ثقب في رأس الإيمبلنت و يقوم طبيب الأسنان بشدّ الدعامة أو الترميم فيها.


الصورة-هناك في الصورة اليمينة موصلة السداسية الداخلية و في الصورة اليسارة موصلة السداسية الخارجية.

موصلة السداسية الخارجية: يتم وضع هذه الموصلة السداسية الشكل على رأس الإيمبلنت.

موصلة المثمنة الداخلية: هذا الشكل على شكل مثمن و يكون بشكل ثقب على رأس الإيمبلنت و يقوم طبيب الأسنان بشد الدعامة و الترميم فيها.

أنواع الإيمبلنت على اساس الحجم

تصنف الإيمبلنتات على اساس الحجم أيضا. تحدد هذه الخاصية بأن الإيمبلنت أين يتم وضعها في الفم. على الرغم من أن كل حالة تختلف و يعتمد كثيرا على فم الشخص والعظام.

إيمبلنت مع منصة موحدة: هذه الإيمبلنتات يبلغ قطرها ما بين 3.5-4.2 مليمترا وعادة ما يتم إدراجها في الفم.

إيمبلنت مع منصة عريضة: يبلغ قطر هذه الإيمبلنتات 4.5 إلى6 مليمترا وعادة ما يستخدم في الجزء الخلفي من الفم للأضراس المطحنة.

إيمبلنتات الضئيلة أو المصغرة: لهذه الإيمبلنتا قطر ما بين 2 إلى 3.5 مليمترا و تستخدم في أشخاص ليس فضاء كاف بين جذور أسنانهم للإيمبلنتات في الحجم العادي. و أيضا، تستخدم هذه الإيمبلنتات عندما لا يكون لدى المريض بما فيه الكفاية من كثافة العظام.